الأربعاء، 3 أبريل 2019

الكتب الصوتية: أسلوب جديد للتعرف على الكتب وتداولها فهل هو جيد حقاً؟

في الفترة الأخيرة، انتشرت التطبيقات المختلفة التي تتيح الكتب الصوتية،
وانتشرت الدعاية لها على كثير من الصفحات. الأمر الذي جعلني أفكر في
فائدة أمر كهذا، بالنسبة لي سيظل من الغريب جداً أن أسأل أحداً عن كتاب
ما فيرد قائلاً أنه سمع هذا الكتاب! منذ متى كانت الكتب قابلة للسمع،
نتحدث هنا عن كتاب يتجاوز المائتي

The post الكتب الصوتية: أسلوب جديد للتعرف على الكتب وتداولها فهل هو
جيد حقاً؟ appeared first on أراجيك .في الفترة الأخيرة، انتشرت
التطبيقات المختلفة التي تتيح الكتب الصوتية، وانتشرت الدعاية لها على
كثير من الصفحات. الأمر الذي جعلني أفكر في فائدة أمر كهذا، بالنسبة لي
سيظل من الغريب جداً أن أسأل أحداً عن كتاب ما فيرد قائلاً أنه سمع هذا
الكتاب! منذ متى كانت الكتب قابلة للسمع، نتحدث هنا عن كتاب يتجاوز
المائتي صفحة وليس عن قصة أطفال.

الحقيقة أن رفض الأمر تماماً ليس بالخيار الجيد فربما له بعض الإيجابيات
التي تواكب عصرنا الحالي بكل ما فيه من سرعة ورغبة في المعرفة بطرق جديدة
ويسيره بعض الشيء. في السطور القادمة سأحاول توضيح كلٍ من مزايا وعيوب
الكتب الصوتية من واقع تجربتي الشخصية. وحتى أكون حيادية تماماً سأبدأ
بالمزايا، بالرغم من عدم إعجابي بالفكرة ككل.

النواحي الإيجابية ومزايا الكتب الصوتية

طريقة جميلة لأصحاب الاحتياجات الخاصة أو ضعاف البصر

للبعض، وخصوصاً فاقدي القدرة على الإبصار تعد هذه التطبيقات حلاً مثالياً
لهم يخلصهم من الاعتماد على الآخرين من أجل القراءة، وكذلك يجنبهم مشقة
البحث عن الكتب المطبوعة بطريقة Braille الخاصة بالمكفوفين. يكفيهم
الحصول على المساعدة في تحميل التطبيق على هواتفهم وبعد ذلك يمكنهم
استخدامه في منتهى البساطة للاستمتاع بعدد كبير من الكتب المسموعة في
مختلف المجالات.

الأمر بالنسبة للمسنين من ذوي النظر الضعيف مشابه للغاية، فالواقع هو أن
القراءة تصبح أمراً أصعب وأكثر إزعاجاً مع التقدم بالعمر وتراجع حاسة
البصر. لذا وبدلاً من العملية المجهدة لقراءة الكتب (سواء ورقياً أو خلف
شاشة) من الممكن استخدام الكتب الصوتية كبديل مثالي يتيح الاستمرار
بالمطالعة.

خطوة أولى للتحفيز على القراءة

البعض غير معتاد على القراءة من الأساس، ولا يعرف من أين يبدأ وماذا
يختار ويصاب بالملل لمجرد قراءة صفحة أو اثنتين. هذه التطبيقات تعرض
أمامه أولاً بعض الكتب الأكثر شهرة وتداولاً لسماعها، ثم تقوم بتصنيف
قائم على النوع والمؤلف. فمثلاً يجد المستمع نفسه أمام قائمة متنوعة من
الكتب الدينية أو الفلسفية أو المؤلفات الأدبية التى يجدها خاضعة لتصنيف
آخر مثل مؤلفات الكاتب فلان. فيجد نفسه وكأنه في مكتبة متكاملة يستطيع
اختيار ما يشاء منها ربما ينجذب لكاتب ما ويبدأ في التفكير في قراءة
أعمال أخرى له.

قابلية الاستفادة من التطبيق في أوقات تصعب فيها القراءة

الاستماع ليس بحاجة إلى تفرغ تام بعكس القراءة التي تحتاج إلى تركيز شديد
وعدم الانشغال بأي شيء. لذلك من الممكن للبعض أن يستمع لبعض الكتب أثناء
القيادة مثلاً، أو أن يستمع إلى الروايات أثناء الطبخ وممارسة الأعمال
المنزلية، أو حتى أثناء ممارسة الرياضة. ولكن يبقى هذا الامتياز لذوي
مستويات التركيز العالية لأن البعض يفقد تركيزه تماماً عن الاستماع إلى
كلام مرسل طويل دون فواصل.

عيوب استخدام الكتب الصوتية بدلاً من النصية

تقييد خيال المتلقي

في معظم الكتب الصوتية، هناك صوت واحد يقرأ العمل كله يحاول أن يلقيه
بأداء تمثيلي، لكنه يبقى صوت واحد لكل شخصيات العمل. صوت واحد يصف
المشاهد ويتكلم بلسان جميع الشخصيات رجالاً ونساءاً الأمر الذي يحول
العمل الأدبي إلى كتاب ممل جداً بنظر البعض. فالقراءة تمنح القارئ فرصة
الخيال ورسم الشخصيات، بينما عملية الاستماع تحول القارئ إلى متلقي فقط
غير قادر على وضع لمسات خياله على العمل.

لا يوجد ملخص مقروء للكتب

التطبيق يعتمد فقط على الاستماع. كان الأمر ليصبح أفضل لو كانت صفحات
الكتاب مقرونة بصوت القارئ لأنه كما قلت سابقاً، البعض يفقد تركيزه
تماماً عند الاستماع المطول إلى شيء ما.

النسيان وعدم القدرة على تسجيل الملاحظات

بالنسبة للاستماع فنسيان التفاصيل وارد جداً مع استحالة تدوين الملاحظات
على هامش الكتب الأمر الممتع جداً لهواة القراءة.

خطوة أولى لخلق جيلٍ لا يقرأ

وهي المشكلة الأكبر بالنسبة لي، فمع سهولة فكرة الاستماع إلى الكتب
والقصص سيفقد البعض الشعور بالكتب ومتعة اقتنائها وتصفحها.

التطبيقات ليست مجانية

قد لا يعد هذا عيباً ولكن أغلب هذه التطبيقات تمنح المستخدم مدة للتجربة
بعدها عليه أن يقرر الاشتراك أم لا. أمر لا بأس به على الإطلاق ولكن لو
أن المستخدم سيدفع ثمن استماعه للكتاب فكنت أرى أنه من الأفضل إرفاق نسخة
مقروءة للكتاب مع النسخة الصوتية أو حتى أن تكون القراءة متعددة الأصوات
على الأقل.

في النهاية، أنا لست ضد الفكرة على الإطلاق بل بالعكس أنا أشجع وأسعد بكل
ما يساعد على نشر العلم والثقافة والفكرة تتيح للشباب الملول الفرصة
لمعرفة بعض الكتب بطريقة جديدة، وتساعد ضعاف البصر على الأستمتاع بالكتب،
وتخلق فرص جديدة للعمل لبعض الشباب.

The post الكتب الصوتية: أسلوب جديد للتعرف على الكتب وتداولها فهل هو
جيد حقاً؟ appeared first on أراجيك .

السبت، 30 مارس 2019

“بيوديباي” ضد T-Series: لماذا شغلت هذه المعركة يوتيوب وثقافة الإنترنت ككل

قبل سنوات عديدة وفي عام 2008 أو ربما 2009، أتذكر جيداً المرة الأولى
التي تصفحت فيها موقع يوتيوب، وفي حينها كان الأمر بأكمله مذهلاً بالنسبة
لي بالأخص مع سرعات الإنترنت المتدنية التي لم تكن تسمح بالأمر قبلها،
والأهم ربما هو أنني جربت إحساس المشاهدة حسب الطلب بدلاً من مشاهدة ما
تقرره قنوات التلفاز المقيتة والتي

The post "بيوديباي" ضد T-Series: لماذا شغلت هذه المعركة يوتيوب وثقافة
الإنترنت ككل appeared first on أراجيك .قبل سنوات عديدة وفي عام 2008 أو
ربما 2009، أتذكر جيداً المرة الأولى التي تصفحت فيها موقع يوتيوب، وفي
حينها كان الأمر بأكمله مذهلاً بالنسبة لي بالأخص مع سرعات الإنترنت
المتدنية التي لم تكن تسمح بالأمر قبلها، والأهم ربما هو أنني جربت إحساس
المشاهدة حسب الطلب بدلاً من مشاهدة ما تقرره قنوات التلفاز المقيتة
والتي كانت تتناوب كما يحب أهلي بين نشرات أخبار مضحكة من شدة تحيزها،
ودراما مملة لم تكن تستهويني.

عندما بدأت بمشاهدة يوتيوب في البداية، أتذكر جيداً أنني كنت أشاهده عبر
شاشة هاتفي من نوع Nokia N73، ونظراً لتقييدي بباقة بيانات صغيرة جداً
فقد كان كل ما أستطيع مشاهدته حقاً هو بضع دقائق يومية وبالطبع في حينها
كنت أشاهد قناة Smosh التي كانت تمتلك شعبية لا تضاهى حينها.

اليوم وبعد أكثر من 10 سنوات على تجربتي الشخصية، وأكثر من 14 عاماً على
عمر موقع يوتيوب نفسه بات من الواضح أن الأمور قد تغيرت بشدة. وما يمكن
تسميته "يوتيوب أيام زمان" الذي كان يركز على صانع المحتوى كما المحتوى
نفسه (أو أكثر أحياناً) لم يعد كما كان في الماضي. اليوم بات تغير يوتيوب
أمراً حتمياً وواضحاً وربما المعركة المحسومة على صدارة قنوات يوتيوب هي
ما يجسد هذا التغيير الذي سار ببطء ليصل إلى حاله اليوم.

يوتيوب أيام زمان وصانع المحتوى الوحيد

قبل أن تصبح كلمة يوتيوبر مرتبطة بالثراء، كانت ترتبط بالجلو وحيداً في
غرفتك امام كاميرا

طوال الشطر الأكبر من التاريخ لطالما كان المجال الإعلامي تحت هيمنة فئات
محددة من الأشخاص، حيث أن بدأ أي مؤسسة إعلامية تقليدية مثل صحيفة أو
مجلة أو إذاعة أو حتى قناة تلفزيونية أمر مكلف للغاية، وبالنتيجة بقي
الإعلام تحت سيطرة من يستطيعون تحمل التكلفة الهائلة للاستثمار الأولي.

لكن الأمور تغيرت بسرعة عندما بدأ الويب بالانتشار، وسرعان ما بدأت
المواقع والمدونات تقتل الصحافة الورقية وتحتل مكانها، وعندما أتى يوتيوب
أخيراً عام 2005 كان المجال مفتوحاً أمام شيء ربما يقتل الصحافة المرئية
بشكلها المعتاد (قنوات التلفزيون). لكن بالطبع بدأ الأمر ببطء في الواقع،
وكان أول رواد يوتيوب هم ببساطة مراهقون وشباب مع بعض الوقت المتاح
وكاميرا للتسجيل فقط!

في حال عدت إلى الفيديوهات المنشورة على يوتيوب خلال أعوامه الأولى سيكون
من الواضح نوع المحتوى حينها، فقط مراهقون أو شباب يصورون الفيديو في غرف
نومهم دون تعديلات كبرى أو مونتاج أو سواه. لكن مع الوقت تغيرت الأمور
بسرعة، وبالأخص عندما قدم يوتيوب إمكانية الربح عبر الإعلانات لمنتجي
المحتوى، وهنا بدأ مفهوم "يوتيوبر" يتبلور بشكل حقيقي. فمن ينشر الفيديو
على الموقع لم يعد محصوراً بأن يكون هاوياً، بل بات قادراً على اتخاذ
الأمر كعمل يحقق له الربح.

بالطبع ومع ازدياد الإعلانات والمستخدمين وبالتالي العائدات، كان من
المنطقي ارتفاع تكاليف الإنتاج تدريجياً، وبدلاً من الجلوس في غرف نومهم
بدأ منتجو المحتوى بتطوير الأمر أكثر وأكثر لصنع فيديوهات مع جودة أعلى
تكلف أكثر لكنها ضرورية للحفاظ على المتابعين. لكن الأهم ربما هو أن هوية
يوتيوب بقيت بالدرجة الأولى مرتبطة بشخصيات "اليوتيوبرز"، وبقي الموقع
يعبر حقاً عن اسمه*.

* تسمية يوتيوب أتت من كلمتي You (أنت) وTube (تلفاز)، بمعنى أنك أنت
كمستخدم هو من يصنع المحتوى التلفزيوني لهذه المنصة.

الانتقال نحو الشركات والمؤسسات بدلاً من الأشخاص

جميع الشعارات أعلاه تعود لنفس الشبكة الإعلامية الكبرى المسماة Vox
Media والتي تقدر قيمتها بعدة مليارات من الدولارات.

مع النمو المستمر لمنصة يوتيوب إلى عشرات ومن ثم مئات ملايين المستخدمين
(يقدر عدد المستخدمين اليوم بحوالي 1.8 مليار مستخدم) باتت المؤسسات
الإعلامية التقليدية تدرك بسرعة أن يوتيوب لن يختفي حقاً، وطالما أنك لا
تستطيع التغلب عليه فخيارك الأفضل هو الانضمام إليه ببساطة. ومن هنا بدأت
عشرات القنوات الرسمية للشبكات التلفزيونية والصحف والشبكات الإعلامية
الكبرى وحتى علامات الموسيقى بالظهور في كل مكان.

ببساطة بات إطلاق الأغاني أو الأخبار أو حتى فيديوهات الإعلانات أمراً
أكثر ملائمة على يوتيوب مقارنة بالأماكن الأخرى. وبالنتيجة بدأت القنوات
التابعة للشركات بمحاولة استقطاب المستخدمين عبر يوتيوب بإنتاج محتوى
مخصص للمنصة. ومع أن هذه المحاولات قد أظهرت فشلاً نسبياً في العالم
الغربي حيث لا يزال المتابعون متعلقين بشخصية صانع المحتوى، فالأمر مختلف
في الدول النامية وبالأخص في الهند حيث لم تكن ثقافة الإنترنت موجودة
أصلاً بل بدأت بالظهور والتمدد مؤخراً فقط.

حالياً يمكن ملاحظة مدى تأثير الشركات على عالم يوتيوب من النمو الهائل
الذي حققته شركة الإنتاج الموسيقي الهندية T-Series وحتى الشركات
المشابهة لها مثل SET India وZee Music Company. لكن الأمر ليس مختصراً
بهذه القنوات فقط، بل بموقف منصة يوتيوب نفسها من المحتوى الذي ينشر
عليها والمعايير التي تفرضها على المحتوى ليكون "مناسباً للمعلنين".

الضرب حيث الأمر أكثر إيلاماً

واحدة من النقاط المهمة التي يجب الالتفات إليها في يوتيوب هي مدى اهتمام
صناع المحتوى بأداء محتواهم على المنصة. فبينما عادة ما يكون صانع
المحتوى الوحيد مهتماً بوجود الإعلانات على ما يصنعه ليحقق الربح من
قناته ويتمكن من الاستمرار في مجاله، فالأمر مختلف للشركات، حيث أن
الشركات لا تصنع الفيديو للربح مباشرة من الإعلانات، بل أنها تخسر فعلياً
مع كل فيديو تصنعه (كون الإنتاج يكلفها أكثر من العائدات) لكنها لا تهتم
بل هدفها هو إدراك المتابعين لوجودها بالدرجة الأولى.

بالنتيجة ومع كون منصات الإعلام التقليدي غير مهتمة بالربح من إعلانات
يوتيوب، بل وتمتلك مصلحة كبرى في فشل الإعلانات على يوتيوب كون الإعلانات
التي تذهب للمنصات الناشئة و"البديلة" تعتبر إعلانات ضائعة للإعلام
التقليدي. لذا ومع كون محتوى الشبكات الكبرى قد أثبت فشله على يوتيوب،
بات من المنطقي كون هذه الشبكات تتصيد الثغرات لتحارب يوتيوب وتأثيره
بمحاولة حرمان المنصة ومستخدميها من الإعلانات التي تمول المنصة.

بالطبع فالكثيرون لا زالوا يتذكرون ما سمي بـ Adpocalypse حين قامت
مجموعة من الصحف التقليدية الكبرى بنشر مقالات مخصصة للهجوم على يوتيوب
والمحتوى المنشور عليه. في حينها تركز الهجوم على جبهتين هما المحتوى
الكوميدي المهين أو المثير للجدل مثل نجم الموقع بيوديباي، لكن وبشكل أهم
على فيديوهات لتنظيمات إرهابية متطرفة تم تمويلها عبر الإعلانات على
يوتيوب، ومع كون الصحف تواصلت بسرعة مع أكبر الشركات المعلنة على يوتيوب
فقد كبر الأمر بسرعة هائلة.

خلال أيام فقط من الحملة المنظمة بعناية عام 2017، بدأ المعلنون بسحب
إعلاناتهم كونهم لا يريدون أن تظهر على مقاطع فيديو لمتطرفين، وبالطبع
اضطر يوتيوب إلى وضع سياسات حازمة جداً بشأن المحتوى "المناسب للمعلنين"،
وبالطبع لم يقتصر الأمر على مقاطع المتطرفين، بل امتد إلى كل شيء يتضمن
أية كلمات غير مرغوب بها وبالأخص في النقاشات السياسية والاجتماعية.

لإصلاح الأمر قدر الإمكان لم يكتفِ يوتيوب بمعاقبة معظم صانعي المحتوى
عليه بشكل غير مباشر، بل بات مرغماً على ترويج محتوى المنصات الإعلامية
التقليدية لإرضائها ومحاولة تجنب انتقاداتها وحرب الإعلانات الجارية.
بالنتيجة بات من المعروف اليوم أن "الفيديوهات الرائجة" مثلاً غالباً ما
تتضمن فيديوهات الشركات الكبرى ولو كانت تؤدي أسوأ من نظيرتها من صانعي
المحتوى المستقلين، كما أن تطبيق يوتيوب مثلاً محشو بنوافذ عدة لتقديم
الأخبار من شبكات إعلامية محددة فقط.

التغيير الذي لا يمكن عكسه

لا يهم رأي الجمهور حقاً، حيث أن "روح يوتيوب باتت بيد الشركات الإعلامية
التقليدية بدلاً من صانع المحتوى الوحيد.

طوال مسيرة يوتيوب مر الموقع ضمن الكثير من المراحل التي يميز حدودها
تغيرات كبرى في طريقة عرض الفيديوهات المقترحة، وطوال السنوات ظهرت وماتت
العديد من أنواع المحتوى بداية من الأنيميشن ومروراً بفيديوهات الألعاب
وحتى مؤخراً المقالب. لكن الواضح ضمن كل هذه الفترات هو أن الموقع يتحول
تدريجياً إلى منصة للشركات كما الإعلام التقليدي بدلاً من البقاء موجهاً
نحو صناع المحتوى الأفراد.

نظرة سريعة على فيديو YouTube Rewind 2018 كافية لإظهار الأمر، فالفيديو
خالٍ من بعض أهم صانعي المحتوى على الموقع، لكنه بالمقابل يتضمن شخصيات
مثل الممثل Will Smith ومقدم البرامج John Oliver. باختصار هؤلاء لا
يعبرون عن "روح يوتيوب" المعتادة، بل أنهم الشكل "الشركاتي" الذي يريده
يوتيوب لنفسه اليوم، وربما لا يمتلك الموقع خياراً حقيقياً سوى التحول
إلى ذلك الشكل.

بالطبع لا يزال موقع يوتيوب مفتوحاً أمام صناع المحتوى الجدد، وحتى اليوم
لا زال بإمكانك أن تصنع قناة وتنشر فيديوهات لا تتضمن سوى وجهك وأنت
تتحدث في غرفتك. لكن بينما كان من الممكن لأمر كهذا أن يقودك للنجاح في
الماضي، فالأمر أصعب بكثير اليوم ويبدو أنه يتجه للاستحالة. فالمنصة
متخمة أصلاً بمئات آلاف (إن لم يكن ملايين) صناع المحتوى الطامحين من
جهة، كما أنها تتجه بشكل واضح لمحاباة الشركات.

بيوديباي والمعركة المحسومة

معركة بيوديباي خاسرة دون شك، لكن هذا لم يمنع حدوث حملة ربما هي الأكبر
في تاريخ الإنترنت لإبقاءه على القمة لأطول وقت ممكن.

على الرغم من أن "معركة بيوديباي وتي سيريز" قد شغلت ثقافة الإنترنت طوال
الأشهر الماضية وقادت نحو حالة غريبة حيث تكاتف الملايين للحفاظ على تقدم
شاب سويدي وحيد مقابل شركة هندية عملاقة، فالواقع هو أن الجميع بداية من
فيليكس ووصولاً إلى أضغر متابعيه واثقون من الخسارة. الجميع يعرف أن
مسألة تجاوز T-Series لبيوديباي هي مسألة وقت فقط وبعدما حصلت لم يكن أحد
مصدوماً حقاً.

على العموم وبغض النظر عن نهاية قصة بيوديباي مع كونه أكبر قناة على
يوتيوب، فالمعركة بأكملها تبدو أشبه بمحاولة لرثاء "يوتيوب أيام زمان"
وتعبير عن عدم الرضا تجاه يوتيوب اليوم. وربما الأمر الأكثر إثارة للقلق
هو أن مصطلح "يوتيوبر" سيختفي مع الوقت، ومع المصطلح سيرحل صناع المحتوى
الذين يعتبرهم الكثيرون أشبه بأصدقاء لهم بدلاً من أن ينظروا إليهم
كشخصيات شهيرة كما الممثلين ومقدمي البرامج.

بالطبع فاعتبار "يوتيوبر" كصديق حقيقي هو أمر غير صحي كون صانع المحتوى
هذا لا يعرف أي شيء عنك. لكن على الأقل هناك جانب مختلف للعلاقة بين
اليوتيوبر والمتابع كون المتابعين برون حياة صانع المحتوى ومشاعره
ومتطلباته وكل شيء عنه، بالنتيجة تعرف أنك تشاهد شخصاً حقيقياً وليس مجرد
ممثل يؤدي دوراً أو مقدم يقول ما أعده فريق البرنامج بشكل شبه روبوتي
يمنعك من بناء أي تعاطف معه.

The post "بيوديباي" ضد T-Series: لماذا شغلت هذه المعركة يوتيوب وثقافة
الإنترنت ككل appeared first on أراجيك .

الأربعاء، 27 مارس 2019

كتب يابانية ينصح بقراءتها للراغبين بالتعرف أكثر على الأدب الياباني العريق

كم سمعنا عن الإنمي الياباني وعن اليابان وإنجازات اليابان، التكنولوجيا
والطبيعية الخلابة وبالأخص جبل فوجي، وليس ذلك فقط ما تمتاز به اليابان،
بل هناك أيضاً كتبها وأدبها العريق، والذي ستحبه وتتعجب لروعة سطوره
وأفكاره التي بكل تأكيد تشبه روعة وندرة كوكب اليابان تماماً. لذا وفي
هذا المقال سنطرح لك 11 من أفضل الكتب اليابانية اعتبرها

The post كتب يابانية ينصح بقراءتها للراغبين بالتعرف أكثر على الأدب
الياباني العريق appeared first on أراجيك .كم سمعنا عن الإنمي الياباني
وعن اليابان وإنجازات اليابان، التكنولوجيا والطبيعية الخلابة وبالأخص
جبل فوجي، وليس ذلك فقط ما تمتاز به اليابان، بل هناك أيضاً كتبها وأدبها
العريق، والذي ستحبه وتتعجب لروعة سطوره وأفكاره التي بكل تأكيد تشبه
روعة وندرة كوكب اليابان تماماً. لذا وفي هذا المقال سنطرح لك 11 من أفضل
الكتب اليابانية اعتبرها قراء الأدب الياباني من أفضل الكتب على الإطلاق:

كتاب The Tale of Genji

تعتبر أول رواية في العالم تنتشر على نطاق واسع بهذا الشكل، وتم كتابتها
في أوائل القرن الحادي عشر من قبل المؤلفة Murasaki Shikibu، حيث يعد هذا
الكتاب تحفة من تحف الأدب العالمي وكتاباً رائعاً للبدء إذا كنت مهتماً
بقراءة أعظم الروايات اليابانية.

تصور حكاية جينجي ثقافة البلاط الإمبراطوري الياباني والتعقيد الغني
للتجربة الإنسانية، من خلال مناجاة النفس الداخلية أو عن طريق الشعر
الجميل.

كتاب Norwegian Wood

لا تكتمل أي قائمة من أفضل الروايات اليابانية دون أعمال Haruki
Murakami، وأيضاً من الصعب اصطفاء كتاب واحد له، ولكننا لا يمكننا التخلي
عن هذا الكتاب والذي أخذ ضجة لا مثيل لها، وهي رواية رومانسية تحكي قصة
مؤثرة عن سن البلوغ التي تتبع حياة طالبين جامعيين في أعقاب وفاة أفضل
صديق لهما.

كتاب In the Miso Soup

كُتبت من قبل عن Ryu Murakami وهو روائي ياباني تعرف كتبه حال قرأت عن
مواضيع خيبة الأمل، تعاطي المخدرات، السريالية، القتل والحرب، أي شيء
يحكي عن الوجه المظلم لليابان.

تتبع القصة حكاية سائح أميركي من ذوي الوزن الزائد معه الدليل ليقوم
بجولة عن الحياة الليلية في طوكيو، إلا أن ذلك الدليل الجديد هو في
الواقع قاتل متسلسل سيئ السمعة، وهنا تبدأ الأحداث الممزوجة بالرعب
النفسي.

كتاب Kokoro

كتبت من قبل عن Natsume Soseki والذي يعتبر أعظم كاتب في تاريخ اليابان
الحديث، وينظر إلى تأثيرها الكبير في العديد من الروايات اليابانية
المعاصرة اليوم، حيث طبعت صورته على ورقة 1000 ين من عام 1984 إلى 2004،
ومن أعماله "كوكورو" والتي تمت ترجتمتها "قلب الأشياء" أو "الشعور" وهي
تحكي قصة صداقة بين شاب ورجل مسن خلال فترة الانتقال المجتمع من مجتمع
Meiji إلى المجتمع الحديث، إذ تسرد الرواية مواضيع عدة مثل الصداقة،
العلاقات الأسرية، وكيفية الهروب من الوحدة القاسية.

كتاب Out

للكاتبة Natsuo Kirino وهي روائية يابانية وشخصية بارزة وطفرة بين كاتبات
المباحث اليابانية، وقد حازت روايتها هذه على العديد من الجوائز، إذ تحكي
القصة عن جريمة قتل وحشية في ضواحي طوكيو حيث تخنق أم شابة زوجها المسيء
من ثم تلتمس المساعدة من أصدقائها للتخلص من الجثة والتستر على الجريمة.

كتاب The Waiting Years

تعتبر Fumiko Enchi واحدة من أبرز الكتاب اليابانيين في فترة Showa، وهي
معروفة بأنها روائية رائدة باليابان وإن روايتها هذه حائزة على العديد من
الجوائز التي توضح فيها فترة Meiji وتصور النساء اللواتي ليس لديهن أي
بديل سوى قبول الأدوار المهنية الموكلة إليهن في إطار اجتماعي الحكم بها
للأكبر.

البطلة هنا هي زوجة مسؤول حكومي يتعرض للإذلال نتيجة أخذه لمحظيات
متعددة، إنها قصة تروى صدى "حكاية جينجي" التي تكلمنا عنها.

كتاب The Diving Pool

للمؤلف Akutagawa الحائز على جائزة Yoko Ogawa، والذي تحكي روايته هذه
حكيات عن الحب، الخصوبة، الهاجس، القسوة، والبراءة.

ففي إحدى القصص تحكي فتاة مراهقة تقع في حب أخيها المتبني، والأخرى تسجل
تفاصيل حمل أختها، أما الثالثة تحن إلى إيام جامعتها وقاعاتها القديمة في
ضواحي طوكيو، ليحملك بكل القصص الى الأماكن كل من البطلات فتشعر بكل
أحاسيسهم وتتنتقل تماماً إلى أعماقك.

كتاب Kitchen

للكاتبة Banana Yoshimoto وهو اسم مستعار للكاتبة Mahoko Yoshimoto والذي
بدأت باستخدامه من أيام الجامعة بسبب حبها لأزهار الموز، وكان هذا الكتاب
هو الظهور الأول لها وما زال يعتبر كتابها الأكثر شعبية، فهو يسرد قصتين
خياليتين يحكيان عن الأمهات، الحب، المأساة وحياة هؤلاء النسوة في المنزل
والمطبخ.

كتاب Snow Country

وهي تحفة الكاتب Yasunari Kawabata التي حازت على جائزة نوبل وهو أول
مؤلف ياباني يحصل على الجائزة.

تعتبر قصة قوية عن الحب المنكوب والممزوج بجمال غربي اليابان، إذ تروي
قصة حب اثنين أحداهما فاحش الثراء والآخر فقير حد العدم، إلا أن
اليابانية الغنية تريد أن تعطي لنفسها فرصة بدون ندم وأن تحاول بكل جهدها
أن يتحقق حلمهما وأن يدوم شغفهم إلا أن الحاجز قوي بنيبة لأهلها ومجتمعها
وأقوى منها، ولا يمكن أن يكون لمثل هذه القضية سوى نتيجة واحدة.

كتاب The Makioka Sisters

Jun'ichiro Tanizaki هو واحد من الروائيين اليابانيين الأكثر شعبية بعد
ناتسومي سيسكي، وتصور بعض رواياته عالماً مروعاً فيه الانغماس بالملذات
الجسدية والهواجس المدمرة، ففي حين تصور أعمال أخرى عن ديناميكيات الحياة
الأسرية في سياق التغيير السريع للمجتمع الياباني بالقرن العشرين يقوم
هذا الكتاب بسلك طريق آخر، يحكي فيه قصة أربع أخوات وانخفاض حظ عائلاتهم،
إذ يبين حياة الطبقة المرموقة في أوساكا قبل الحرب العالمية الثانية.

كتاب The Sound of Waves

وهي للكاتب Yukio Mishima واحد من أشهر الروائيين اليابانيين في القرن
العشرين ورُشح لجائزة نوبل في الأدب لعام 1968، ولكن الجائزة ذهبت في
النهاية إلى كاتب آخر.

وهي رواية رومانسية يابانية عن صياد شاب وابنة أغنى رجل في القرية، لذا
كان عليهم التغلب عن القيل والقال من القرويين الآخرين ليعيش حبهما،
ويستمر شغفهما بين بعضهما البعض.

The post كتب يابانية ينصح بقراءتها للراغبين بالتعرف أكثر على الأدب
الياباني العريق appeared first on أراجيك .

الأربعاء، 27 فبراير 2019

في كوكب اليابان: كيت كات ليست مجرد شوكولاته!

اليابان كوكب مغاير غير كوكبنا في كًل شيء، حتى في نكهات شوكولاتة كيت
كات الشهيرة! حيث تمتلك اليابان مجموعة من النكهات الفريدة والحصرية مثل:
الشاي الأخضر، والفلفل الحار، والفاصوليا الحمراء، والفول الصويا.

The post في كوكب اليابان: كيت كات ليست مجرد شوكولاته! appeared first
on أراجيك .ما زلت أذكر حُبّي الشديد، وأنا طفلة صغيرة، لتلك الأصابع
الأربعة الشهية من الرقائق المقرمشة اللذيذة، المغطاة بطبقة من
الشوكولاتة والحليب في تناغم رائع، والتي كانت تأتي بمغلف أحمر أنيق،
يحمل رسم واسم العلامة التجارية الشهيرة «KitKat – كيت كات».. ذكرى لا
تزال متأصلة في رأسي.

أتذكر تلك النكهة التقليدية لأصابع كيت كات بشكل جيد، ليتضح فيما بعد
عندما كبرت قليلًا، أن هُناك الكثيرون مثلي ممن وقعوا في حُبّ رقائق
شوكولاته كيت كات.

لقد اهتم العالم بالحلوى الشعبية، ليخلق منها نكهات خاصة به لا نملكها
للأسف في الشرق الأوسط!

وبما أن اليابان كوكب مغاير غير كوكبنا في كل شيء، فأن كيت كات هُناك
مختلفة بالكُلية عما نعرفه! فهناك أكثر من 300 نكهة فريدة لا يمكن العثور
عليها إلا في اليابان؛ كونها موسمية وإقليمية ومحدودة الإصدار ومعظمها
حصرية ومتوفرة فقط لفترة قصيرة ثم تختفي! هل تعتقدون أن هذا سبب وجيه
لزيارة طوكيو؟

مغلف شوكولاته كيت كات ذات النكهة التقليدية.

وبالنظر إلى شعبية كيت كات في اليابان ، فمن الواضح أن عباقرة التسويق في
شركة نستله، والتي تدير العلامة التجارية، نجحوا في تسخير تفصيلة صغيرة
لصالح منتجهم، وهو: قرابة منطوق اسم (KitKat – キ ッ ト カ ッ ト) من التعبير
الياباني (きっと勝つ – Kitto Katsu)، والذي يعني «ستربح بالتأكيد»؛ فجعوا لها
شعبية جارفة كهدية تذكارية ذات نكهات خرافية لتمني التوفيق والحظ السعيد.

خلقت النكهة الفريدة والنكهات الحصرية، التي تم تطويرها للسوق اليابانية
خصيصًا، عميلًا مخلصًا يبحث عن هذه المنتجات، والتي يباع بعضها حصريًا من
خلال المحلات التجارية في المطار للسائحين.

وصلت كيت كات لأول مرة إلى اليابان في عام 1973، ولكن النقلة النوعية
للعلامة التجارية حدثت في مطلع الألفية، عندما قرر قسم التسويق في شركة
نستله اليابانية، وهي الشركة المصنعة لمجموعة كيت كات في البلاد، القيام
بتجربة مختلفة مع مجموعة من النكهات الجديدة في محاولة لزيادة المبيعات،
وهو ما كان لها.

وهذه بعضًا من النكهات اليابانية الغريبة والحصرية لشوكولاته كيت كات،
والتي من المؤكد إنها ستصدمكم مثلي:

Strawberry KitKat

كانت كيت كات الورديّة لتصبح مقامرة كبرى في أي مكان آخر في العالم، ولكن
في اليابان الأمر مختلف. الفراولة هي رمز البراءة والجمال لليابان، وتم
تصنيع كيت كان بنكهة الفراولة بتغطية رقائق كيت كات بشوكولاتة الحليب
الملون بإضافة معجون ناعم من الفراولة.

تم تقديمها لأول مرة في هوكايدو -من قبيل الصدفة وبالصادفة- في بداية
موسم الفراولة. منذ ذلك الحين، أصدرت الشركة ما يقرب من 400 نكهة أخرى،
بعضها متاح فقط في مناطق معينة من البلاد، والتي تميل إلى تشجيع الشعور
التفرد والندرة.

Matcha-Green Tea KitKat

انتقل الشاي الأخضر المجفف من تخصص المشروبات ضمن احتفالات الشاي
التقليدية، إلى واحدة من أشهر النكهات لشوكولاته كيت كات في اليابان،
وتخطط الشركة حاليًا لتقديمه للسوق البريطاني.

ومن المؤكد أن فريق التطوير بنستله قال وهو يشرح المنتج: «لماذا لا تذهب
إلى أبعد من ذلك، ونختبر مناطق مجهولة، لم يجرؤ أحد على خوضها من قبل؟»
لا يوجد أحد باستثناء نستله في اليابان قام بذلك المزج العجيب.

نكهة شوكولاته Matcha ماتشا بالشاي الأخضر، تشبه تمامًا العشب المحلي مع
طعم مرير قليلًا، واعتقد أن هذا جيد لمحبي الشاي الأخضر. أشعر بأن
النكهتين العظيمتين لهذه الأرض (الشوكولاته والشاي) قد تم دمجهما في قطعة
حلوى صغيرة.

Red Bean Sandwich KitKat

من المحتمل أن تكون من عشاق شطيرة الفاصوليا الحمراء، لكن ماذا عن
تقديمها لك كنكهة لأصابع كيت كات؟! وبالطبع، اليابان هي اليابان مرة
أخرى، لماذا تتوقف عند حبة الفاصوليا الحمراء؟ لماذا لا يكون لدينا نكهة
شطيرة الفاصوليا الحمراء ضمن مجموعة كيت كات؟

ترتبط أصابع كيت كات بنكفة شطيرة الفاصوليا بمدينة ناغويا اليابانية، حيث
نشأت الشطيرة كوجبة خفيفة حلوة ومحمصة مخفية وراء نكهة دخانية، في متجر
شاي في مطلع القرن العشرين.

ثم شقت طريقها ببطء إلى قوائم المقهى في المنطقة، وحققت شهرة واسعة، إلى
أن وصلت لتصبح نكهة لشوكولاته كيت كات.

Brown Sugar Syrup KitKat

أنا لا أعرف ماذا يحب اليابانيون شراب السكر البني! ولم أكن أتخيل أن تم
تحويل مثل هذا إلى شوكولاته تظهر بلون الكريم الرائع.

Cinnamon Cookie KitKat

حسنًا، هذه ليست فريدة من نوعها على وجه الخصوص، لكني أحب القرفة، لذا لا
بأس عندي بإضافة القرفة لبعض الحلويات والمخبوزات، خاصةً عندما يتعلق
الأمر بشوكولاته بيضاء.

أجدها نكهة مميزة، مجرد لدغة صغيرة مثالية من القرفة ستفي بالغرض منها،
فالشيكولاته الحلوة اللذيذة والمذاق الأيقوني للقرفة يُعد مزيج رائع.

Hot Japanese Chili KitKat

مع هذه النكهة المميزة ستصل التوابل إلى حياتك عبر أصابع الشوكولاتة،
فعلى ما يبدو أن اقتران الفلفل الحار والشوكولاته وما يتبعه من إحساس
بحرارة الفم من مفضلات الشعب الياباني!

Edamame Soybean KitKat

هل يمكن أن أقول لك أن نكهة Edamame هى فول الصويا؟! واحدة من عدد قليل
من الخضار النادرة التي تمكنت من الحصول على ختم الموافقة لتصنيعها
كأصابع كيت كات، لتحقق نجاح باهر بالنسبة لهؤلاء الشجعان والمغامرين. عند
زيارتك لليابان جرّب ذلك، وإذا كنت لا تحب، فإن التقاط صورة سيكفي
تمامًا.

Citrus Golden Blend KitKat

إذا كنت من محبي الحمضيات، فمن المؤكد أن هذا الخيار سينال أعجابك.
فأصابع كيت كات بنكهة الحمضيات مليئة بالشيكولاته الرائعة، وتنتهي بك مع
هذا المذاق الرائع المذاق المر الذي نعلمه جميعًا ونحبه من الليمون
والبرتقال!

Pear KitKat

من المعتاد أن يقوم بهذا الدور التفاح الأخضر، كونه دخيل على أصناف عديدة
من الحلويات والمخبوزات، لكن أن يتم الأمر بالكمثرى فهذا الغريب! وهنا
جاءت كيت كات بنكهة الكمثرى ذات الطعم الخفي مع لدغة خفيفة ومذاق حلو.

Purple Sweet Potato KitKat

حسنًا، لا أحد على وجه الأرض يكره البطاطا الحلوة، أليس كذلك؟ وعليه كانت
كيت كات بطعم البطاطا ومزيج الشوكولاتة شيء لا يمكن مقاوته. مع ملاخظة أن
هناك أيضًا كيت كات بطعم البطاطس المخبوزة!

Blueberry Cheesecake KitKat

من المؤكد أن هذه النكهة ستروق جدًا لمحبي كعكات التوت البري، خاصة مع
إضافة شوكولاتة كيت كات إليها.

Cheese KitKat

هذه النكهة مثيرة للاهتمام جدًا. تجربة ماذا سيحدث عندما تقترن
الشوكولاتة بالجبن أمر يستحق التفكير، خاصة لو كنت من محبي الجبن، لذا لو
جاءت لك فرصة التجربة فلا تتردد لحظة.

Royal Milk Tea KitKat

دائمًا ما نجد المتعة الحقيقة عند تناول رقائق كيت كات التقليدية مع
الشاي بحليب، فماذا لو تم الجمع بينهم في أصابع الشوكولاتة للحصول على
التجربة المتكاملة؟ من المؤكد أنه مذاق رائع.

Plum Soda KitKat

النكهة الحامضية للبرقوق مع رزاز الصودا، كل ذلك معًا في مزيج متناغم مع
الشيكولاتة البيضاء الحلوة، حتمًا سيكون لهذا المزاق مكانة كبيرة عند
عشاق التجديد والتفرد وتجربة كل غريب.

Cola and Lemon Soda KitKat

رائع حقًا! ليس هناك أفضل من هذا! جمع 2 في 1، كولا وصودا الليمون! لا بل
3 في 1. نكهة منعشة تمامًا مع الشيكولاتة الحلوة اللذيذة.

السؤال الآن: تُرى هل ستكون كيت كات الأصلية التقليدية الطعم غير قابلة
للاستبدال، أم أن أحد هذه النكهات اليابانية الفريدية والحصرية يستحق
التجربة في الشرق الأوسط؟

The post في كوكب اليابان: كيت كات ليست مجرد شوكولاته! appeared first on أراجيك .

الأحد، 3 فبراير 2019

أروع 10 وجهات سياحية غير متوقعة يمكن السفر إليها خلال 2019

هل مللتّ من الترشيحات التقليدية المعتادة للبرامج الرحلات الخاصة بشركات
السياحة؟ إليك أروع 10 أماكن غير متوقعة، يجب تتصدر قوائم المسافرين
المغامرين خلال عام 2019.

The post أروع 10 وجهات سياحية غير متوقعة يمكن السفر إليها خلال 2019
appeared first on أراجيك .إذا كُنت تخطط لقضاء العام في السفر والترحال
والمغامرات والتعرف على المعالم الأثرية للعالم من حولك، لكنك مللتّ من
الترشيحات التقليدية المعتادة لبرامج الرحلات الخاصة بشركات السياحة،
فأنت هُنا في المكان الصحيح.

معنا ستتعرف على أفضل وأروع 10 وجهات سياحية، يمكنك أن تقضي بها عطلاتك
خلال عام 2019، بوسط المغامرات والمناظر الخلابة وصورة غير معتادة
بالمرة، وعلى عكس الوجهات السياحية المعتادة التي عادةً ما تتحول زيارتها
إلى هم بدلاً من الترفيه بسبب الزحام الخانق، فهذه الوجهات غير
الاعتيادية تمتلك طابعاً أكثر هدوءاً.

1- جزر الأزور – المحيط الأطلسي (مستقلة إدارياً لكن تابعة للبرتغال)

تشبه المناظر الطبيعية الموجودة في جزر الأزور فيلم أفاتار؛ حيث تحتوي
الجزر على بحيرات بركانية وينابيع مياه حارة طبيعية، بالإضافة للشواطئ
ذات الرمال السوداء، وتتضمن إحدى أطول الجبال في العالم*.

هذه الجزر عبارة عن أرخبيل (مجموعة متقاربة ومتجاورة من الجزر) وتتألف من
تسعة جزر بركانية وسط المحيط الأطلسي، ويمكنك القيام بعدة أنشطة هُناك،
منها: الغوص والتجديف والمشي ومشاهدة الحيتان والطيور وركوب الأمواج،
وغيرها الكثير.

*الفرق بين أعلى جبل وأطول جبل هو أن القمم الأعلى تقاس بارتفاعها عن سطح
البحر، بينما الجبال الأطول تقاس من سفحها (المغمور بالمحيط في الحالة
هنا) إلى قمتها.

2- شرق بوتان، جنوب آسيا

أو "مملكة جبال الهمالايا" كما توصف في الكثير من الأحيان، بينما يطلق
أهلها عليها اسم أرض التنين، وهي واحدة من أكثر بلدان العالم عزلة (ليس
بسبب كونها جزيرة، بل تقع في البر لكنها جبلية جداً ومرتفعة للغاية عن
سطح البحر) وواحدة من أكثر الدول خضرة في العالم أيضاً. فضلاً عن كونها
واحدة من آخر المناطق السحرية التي لم تمسها يد التخريب بشكل كبير بعد،
لذا فهي خالية من التلوث، ويُشار إلى أنها سالبة للكربون* حتى.

ولهذا نجد أن أعداد المسافرين إلى بوتان تتزايد كل عام، لكن غالبيتهم
يزورون المناطق المعروفة في غرب ووسط بوتان. لكن هُناك الكثير خارج
البرنامج المعروف لزيارة تلك الجهة، لذا يوجد رحلات تركز على المناطق
النائية الخلابة المنظر في الشطر الشرقي من البلاد.

*أي أن البلد يتضمن الكثير من الأشجار بحيث يمتص غاز ثاني أكسيد الكربون
من الجو أكثر مما ينتج سكان البلد من هذا الغاز.

3- كابو سان لوكاس / لوس كابوس – المكسيك

تقع مدينة كابو سان لوكاس على الحافة الجنوبية لشبه جزيرة باخا
كاليفورنيا غرب المكسيك، وتُعد واحدة من أجمل بقاع الأرض وأغناها
بالمناظر الطبيعية الساحرة. حيث تتميز بشواطئ رملية مترامية الأطراف،
ترصعها بين كل عدة كيلومترات سلاسل كبيرة من الصخور البركانية. ومن
الأماكن التي لا يمكن لأحد أن يفوتها في زيارته لتلك البلدة هناك صخرة
القوس، والتي تعتبر المنظر الطبيعي الأشهر في المنطقة.

4- بوغوتا – كولومبيا

في عام 2016، حصل الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس على جائزة نوبل
للسلام، وذلك لمساهماته في نقل البلاد من واحدة من أخطر الأماكن على كوكب
الأرض بعد نصف قرن من الحرب الأهلية إلى دولة مستقرة نسبياً ووجهة سياحية
يجب اكتشافها، مع ملاحظة أن السياح لم يصلوا بعد بكثافة كبيرة، والتفاؤل
الحذر من الشعب الكولومبي واضح.

تعدّ العاصمة الكولومبية بوغوتا ثالث أعلى عاصمة في العالم، فمع 2640
متراً أرتفاعاً يُقال عنها المدينة القريبة من النجوم؛ وذلك كونها تقع في
منطقة جبلية مرتفعة جداً عن سطح البحر.

هُناك في وبوغوتا، والتي يُطلق عليها لقب مدينة الزمرد الأخضر، تستطيع أن
ترى روح الاحتفاء بالحياة في فن الشارع، ومسيرات الدراجات في عطلة نهاية
الأسبوع والاحتفالات العائلية المتكررة.

5- أثيوبيا – شرق أفريقيا

تتجه هذه الدولة الواقعة في شرق إفريقيا إلى مسرح العالم كقوة للثقافة
القديمة، حيث تتاح للمسافرين فرصة اختبار تقاطع ديني فريد يتضمن المسيحية
واليهودية والإسلام من خلال غمر ثقافي لا نظير له.

تعد البلاد موطناً للكنائس المحفورة بالمناطق الصخرية والتي بُنيت ضمن
مناظر طبيعية رائعة، وذلك بالإضافة للتحف النادرة من القرن الرابع
والخامس، والقرى القبلية التي لا زالت تعيش بنفس الطريقة لعدة قرون من
الزمن.

6- مدغشقر

هذه الجزيرة هي رابع أكبر جزيرة في العالم من حيث المساحة، لكنها الأولى
من حيث التنوع، حيث أنها تشبه كوكباً غير مستكشف. ويتمتع هذا العالم
الرائع في مدغشقر بالعديد من التنوع البيولوجي لاكتشافه، سواء من حيث
الجمال الطبيعي أو التضاريس الفريدة أو النباتات والحيوانات.

باختصار لا يمكن نافسة التنوع الموجود في مدغشقر، فهي تتضمن كماً هائلاً
من النباتات والحيوانات التي لا يمكن إيجادها في أي مكان آخر على العالم،
ومع أن أشهر حيوانات الجزيرة ربما هو قرد الليمور، فالتنوع لا يقف هناك
أبداً بل يمتد إلى كل شيء يخطر بالبال.

7- منغوليا – آسيا الوسطى

بالرغم من أنها لا تمتلك منفذاً على البحر وتتشكل عموماً من الصحارى
بالدرجة الأولى، تحتل منغوليا مكانة خاصة في قلوب محبي السفر والترحال،
وذلك بفضل مساحاتها الخضراء المفتوحة الواسعة، والمناظر الطبيعية
المذهلة، والثقافة البدوية الدافئة، وبالطبع طريقة الحياة التي تبدو
وكأنها مجمدة في الزمن منذ قرون عدة دون تغيير.

8- باكستان، جنوب آسيا

ربما لا تعد باكستان وجهة مفضلة للكثير من الأشخاص بسبب المشاكل الأمنية
والحرب التي تمزق جارتها أفغانستان وتتسرب باستمرار إليها، لكن استكشاف
الوديان هُناك له معنى أخر. فالمناظر المذهلة تجبرك على التحديق دون أن
تطرف عينك خوفاً من فقدان مشاهدة لحظة من عظمة وجلال تلك المناظر
الطبيعية. أو يمكنك مشاهدة الجسور المعلقة المذهلة التي تعبر الأنهار
المرتفعة المليئة بالثلوج الذائبة من الجبال.

9- رواندا، شرق أفريقيا

تعرف رواندا ببلد الألف تل، وتقع شرق أفريقيا في منطقة البحيرات العظمى،
وقد برزت هذه الدولة بعدما نجحت بالتغلب على الصعاب الاقتصادية والمجاعة
والصراعات العرقية والحرب الأهلية التي مزقتها لعقود، وتحولت إلى واحدة
من أجمل دول القارة السمراء ومن أكثرها جذباً للسياح.

لا تمتلك رواندا منفذاً على البحر، ولكنها تمتلك رصيداً كبيراً من
المناظر الطبيعية الرائعة، حيث تهيمن الجبال على وسط وغرب البلاد وتتضمن
سلسلة بركان فيرونغا في الشمال الغربي، وفي الوسط تكثر التلال، بينما
المناطق الحدودية الشرقية تضم حقول السافانا والسهول والمستنقعات .

10- الريفييرا التركية، جنوب غرب تركيا

تعد هذه المنطقة عاصمة السياحة التركية بلا منازع، وتُعد جوهرة الشواطئ
التركية، حيث تمتلك جمالاً ساحراً وطبيعة خلابة ومعالم أثرية جذابة،
وتمتد من الجنوب التركي وصولاً إلى بحر إيجه في الغرب، وتشمل مقاطعات
أنطاليا وموغلا وجنوب ازمير وغربي مرسين، وتعرف أيضًا بساحل الندى أو
ساحل الفيروز التركي.

كانت تلك ترشيحتنا لأهم وأبرز أماكن قضاء العطلات خلال عام 2019، ونتمنى
لمحبي السفر والترحال قضاء أوقات سعيدة ومغامرات ساحرة فيها.

The post أروع 10 وجهات سياحية غير متوقعة يمكن السفر إليها خلال 2019
appeared first on أراجيك .

5 روايات من كوريا الجنوبية عليك قراءتها

في السنوات والعقود الأخيرة، أصبحت كوريا الجنوبية لاعباً بارزاً في
الساحة الأدبية في العالم. وقد تكلل الظهور الكوري على الساحة الأدبية
العالمية في معرض لندن للكتاب الذي جرى العام الماضي، والذي سلط الضوء
على الأدب الكوري الذي ربما لم يأخذ حقه سابقاً. عموماً، عادةً ما تميل
الكتب الكورية إلى إيجاد القيمة الجمالية والصدق الاجتماعي والهدوء

The post 5 روايات من كوريا الجنوبية عليك قراءتها appeared first on
أراجيك .في السنوات والعقود الأخيرة، أصبحت كوريا الجنوبية لاعباً بارزاً
في الساحة الأدبية في العالم. وقد تكلل الظهور الكوري على الساحة الأدبية
العالمية في معرض لندن للكتاب الذي جرى العام الماضي، والذي سلط الضوء
على الأدب الكوري الذي ربما لم يأخذ حقه سابقاً.

عموماً، عادةً ما تميل الكتب الكورية إلى إيجاد القيمة الجمالية والصدق
الاجتماعي والهدوء والتمسك بالعقيدة، ومع أن هذا الأمر ليس حكراً عليها
بل يمكن ملاحظته في الأدب الشرق آسيوي عموماً، فالطابع الكوري يبقى
ملحوظاً ومختلفاً. لذا سنقدم هنا بعض الكتب التي يجب أن تتعرف عليها ضمن
الأدب الكوري:

النباتية – The Vegetarian

هذه الرواية للكاتبة هان كانج (Han Kang)، حيث تروي من خلالها قصة "يونغ
هاي" التي كان لديها حلم وهو الكف عن أكل أي نوع من أنواع اللحوم
ومشتقاتها (أن تصبح نباتية). لكن "هاي" وجدت أن مثل هذا القرار قد أثر
على جميع جوانب حياتها تقريباً. حيث حاولت عائلتها إجبارها على أكل
اللحوم، كما أن علاقاتها الاجتماعية التي تحيط بها بدأت تتهاوى تدريجياً،
والجميع يتسائل إن أصابها الجنون أو ماذا.

يعد هذا الكتاب غريباً تماماً وقد يكون أغرب كتاب تقرأه على الإطلاق. لكن
لا يزال هناك شيء جميل بهذا الخصوص، إنه عن الاضطراب الذي يصيب الجميع
وكيف يؤثر عليهم ويجعلهم يسيئون معاملة شخص مختلف عنهم بدلاً من تعلم
كيفية التعامل معه واحترام أحاسيسه.

المترجمة – The Interpreter

هذه الرواية للكاتبة سوكي كيم (Suki Kim)،  وترتكز على تجربة المهاجرين
الكوريين في أمريكا من خلال قصة امرأة شابة تدعى "سوزي بارك"، وهي مترجمة
أميركية تبلغ من العمر 29 عاماً تعمل لصالح محكمة نيويورك. لاحقاً تكتشف
"بارك" أمراً مفاجئاً ومزعجاً بنفس الوقت عن تاريخ عائلتها وهو ما سيغير
حياتها تماماً. إذ قتل والداها قبل خمس سنوات، وهما بائعا خضروات يعملون
بجد لكسب لقمة العيش وإطعام أطفالهم، وهنا تبدأ رحلة كشف سر قاتل والديها
مع مساعدة من رئيسها في العمل.

المنزل المنجرف – Drifting House

هذه الرواية للكاتبة كريس لي (Krys Lee) التي قسمت كتابها هذا إلى عدة
قصص متعلقة بهجرة الكوريين إلى الولايات المتحدة، حيث جعلت العامل الوحيد
الذي يجمع كل تلك الفصول هو وجع القلب. حيث أن الشخصيات تصارع عدة قضايا
في حياتها منها الزواج والخسارة المالية والشعور بالوحدة والقبول من قبل
العائلة، وبالطبع تجربة الصراع بين الهوية الكورية والأمريكية بعد
الهجرة، إلا أن الكاتبة تبين رغم كل الألام كون الشخصيات تتقدم إلى
الأمام أملاً بضوء يشع آخر النفق.

تمتلك الكاتبة أسلوب كتابة جذاب للغابة، فهي تقفز بسلاسة من شخصية إلى
أخرى، مع تحديد الحالات التي شكلت هذه الشخصيات ولماذا تتصرف كل شخصية
بطريقة مختلفة.

أرجوك، اعتنِ بأمي – Please Look After Mom

هذه الرواية للكاتبة كيان-سوك شين (Kyung-sook Shin) وهي أول امرأة تفوز
بجائزة Man الأدبية الآسيوية وذلك عام 2012 عن كتابها هذا.

القصة الأساسية للرواية هي عن امرأة كبيرة في السن تختفي في محطة المترو
للأنفاق في مدينة سيؤول (Seoul)، لذا تقوم عائلتها بالبحث عنها، وأثناء
البحث يقوم أولادها بالتفكير بأمهم ويسألون أنفسهم أسئلة جدية حول مدى
معرفتهم حقاً بها، وما هي الحياة التي كانت تعيشها خارج كونها راعية لهم
ولبيتهم.

الفتاة الثعلب – Fox Girl

هذه الرواية للكاتبة نورا أوكجا كيلر (Nora Okja Keller) والتي نشرت
كتابين هما نساء الراحة (Comfort Women)* والفتاة الثعلب (Fox Girl).
بالنظر أولاً على كتابها الأول ستجد يروي قصة النساء الكوريات اللواتي
أغتصبن أثناء الحرب العالمية الثانية، أما في الكتاب الثاني (صاحب
العنوان أعلاه) تروي كيفية تعرض النساء للانحطاط والإهانة وكيف يكتسب
المرء سمعة لقيامه بأشياء لا يمكن لأي شخص آخر قيام بها.

في بعض الأحيان تبدو قراءة هذا الكتاب كاللكم على المعدة تماماً، إلا أن
هذا الشعور غير المريح يجعله كتاباً يستحق القراءة.

*عبارة نساء الراحة (أو نساء المتعة حسب الترجمة) هي مصطلح استخدم من قبل
الجيش الإمبراطوري الياباني خلال الحرب العالمية الثانية، حيث كان يقصد
به النساء العاملات بالدعارة، لكن الواقع هو أن النساء اللواتي حملن
اللقب حينها كن أسيرات تم اغتصابهن من الجيش الياباني خلال احتلال الصين
وشبه الجزيرة الكورية. ويجدر بالذكر أن الحكومة اليابانية لا تزال رافضة
للاعتراف بما حصل حتى اليوم.

The post 5 روايات من كوريا الجنوبية عليك قراءتها appeared first on أراجيك .

الأحد، 27 يناير 2019

التجنيد العسكري.. خدمة وطن أم تضحية بالفقراء؟

مُضحكين جدًا هؤلاء الذين يرون أن الوطنية مفهوم قذر وأن الدين يجب أن
يكون أعلى من الوطنية ليشمل ثقافات مختلفة من هنا وهناك. وهم أنفسهم على
أمور بسيطة يمتلكون 10 مذاهب و1000 رأي! وكل فرقة تدعي بالويل والثبور
على الأخرى! ومن ثم تُريد هؤلاء أن يقودوا وطن! يا عزيزي هؤلاء غير
قادرين إلا على قيادة قطيع من الأبقار البشرية.

The post التجنيد العسكري.. خدمة وطن أم تضحية بالفقراء؟ appeared first
on أراجيك .مؤخرًا أصبحت كلمة شهيد مثيرة للألم والسخرية في نفس الوقت.
إذ أنّها غيّرت معناها المُتعارف عليه، لتشمل مَجالات أخرى ومعانٍ لم تكن
قد طرقت أبوابها مُسبقًا.

فُلان ماتَ وهو يسرق الكهرباء، دعوه وشأنه فهذا شهيد. فُلان آخر مات
دفاعًا عن وطنه، اتركوه هذا شهيدنا المغوار. فلان مات وهو يدافع عن نفس
وطن الشهيد السابق، إلا أن السابق يعتبره عدوًا، دعوه هذا وشأنه أيضًا
فهو شهيد.

فلان مات من الفقر، شهيد. فلان مات من الجوع شهيد. فلان ضحكَ عليه رجل
دين وأقنعه بتفجير نفسه في سبيل جنة عدن جنسية يحلم بها، دعوه فهذا شهيد
الأفخاذ التي حلمَ بها. وتطول القائمة وتطول.

بعيدًا عن كل حالات الشهادة السابقة التي يصر جميع مُرتاديها أنهم شهداء،
سنعطي هنا للشهادة معنى آخر لم تكن تعرفه مُسبقًا، التعريف الذي سنقترحه
هنا هو الاستغلال! فلنستبدل إذًا كل هذه الشهادات ها هنا، ولنضع مكانها
مُرادفة الاستغلال.

عندما تسمع كلمة شهيد، اعلم مُباشرةً أن هناك شخص ما قد استغل ساذجًا
بسيطًا ليجعله يضحي بنفسه ويموت. لا سيما إن كان موضوع الشهادة البطولي
الذي يُضحك على الناس به، بالإمكان تجنبه ببضعة اتصالات عالية المستوى
بين الأوغاد الذين يحكمون العالم.

لا يوجد شيء يسمى شهيد، يوجد إنسان بسيط فقير تم استغلاله بنجاح من قبل
رجل دين أو سياسة أو أي وغد آخر من هؤلاء.

الشهيد كلمة مُستطيلة ويمكن أن تضع بها أي إنسان تُحبه مات مؤخرًا فقط
لكي تقنع نفسك النرجسية أنه لم يمت سداً. سامحنا أيها القارئ العزيز، لكن
جميع الشهداء قد ماتوا سداً وضحك عليهم. ألا ترى أن هذه الكلمة يستخدمها
أي فريق ليصف حادثة موت جماعتهم دون سواهم؟ لماذا الذين يدفعونك لتصبح
شهيد لا يستشهدون هم بأنفسهم طالما أنه شرف عظيم؟

إجابة هذه الأسئلة تتطلب الولوج إلى واحدة من أبرز معضلات الشهادة في
الوطن العربي خاصةً والعالم عامةً ألا وهي الخدمة العسكرية وتجنيدها
الإجباري في الكثير من بقاع العالم.

هناك العديد من الفرضيات التي لاتزال تتصارع إلى الآن لتفسّر موضوع
التجنيد وواجبه ونتائجه، ولا بد هنا أن نعرض بعضًا منها كما هي، ولنترك
للقارئ بعدها حكم التقرير في هذا الموضوع.

الفرضية الأولى: الوطن يا أيها الخائن!

الفرضية الرسمية والحكومية لكل بلد. وهي أن الشباب عامةً والذكور خاصةً
يجب أن يدفعوا سنين من عمرهم في سبيل خدمة الوطن الغالي الذي قدّم لهم
الأمن والأمان والاطمئنان. حتى وإن لم يقدّم لهم أي شيء حتى، فالتجنيد
إجباريٌ للجميع، أي أنك في كلتا الحالتين يجب أن تدفع الثمن وتخدمه، شئت
ذلك أم أبيت.

النظرة العامة على الذي يتسرّب من خدمة العلم في الجو العام لهذه البلاد
أنه ذكر ضعيف بلا شخصية، أو أنّ أباه مليونيرًا استطاع أن يحجز له طائرة
نحو بلاد جديدة لا تتشدّق كثيرًا بفكرة بالوطن بل تخدمه فعليًا وليس
بالإعلانات. أيًا كان الأمر المهم أنه خرجَ من وطنه نحو وطن آخر بديل.

مهما كانت تلك الصفات، ومهما كان الوصف بضعف الوطنية أو الذكورية
المتدنية وما شابهها، يبقى وصف متسربي خدمة العلم فقط محدود ضمن أصحاب
هذه الفرضية الوطنية، الوطنيون الذي يؤمنون أن لكل شاب في هذه الأرض
ضريبة يجب عليه أن يدفعها كونه وُلد في حدود جغرافيته الضيقة.

الفرضية الثانية: المضحوك عليهم ..

أصحاب الفرضية المعاكسة للفرضية الأولى تمامًا. يؤمن هؤلاء أن الوطن مجرد
كذبة كبيرة يتداولها أصحاب السلطات لكي يقنعوا المغفلين الفقراء بالتضحية
بأنفسهم. فأي وطن هذا تريد أن تدافع عنه؟ وطن محدود بتقسيمات اتفاقية
سايكس بيكو التي لم يمر عليها مئة عام بعد؟

وطن يدعس عليك كل يوم فيه في الصباح والمساء؟ وطن أرقى مهامه هو طحن فرصة
أي شخص يُريد أن يحدث أملًا للإصلاح في أي مجالٍ كان؟

لا نريد أن نخدم وطنًا وهميًا، وطنًا يضحي بكَ بأرخص الأثمان، لا سيما أن
كثير من التضحيات والشهداء الذين يُتشدق بهم هنا وهناك كان بالإمكان تجنب
وفياتهم من خلال اتصالات سياسية أو تحركات جديدة ومصالحات، لكن الأوغاد
لا يعقلون، ولأن المغفلين الفقراء البسطاء هو الوحيدون الذي يقدمون نفسهم
قرابين فداءً لأفكار لا يعلمون شيئًا عنها.

هذا كله من ناحية الوطن العام المعروف لدى الجميع في كل دولة.

الآن ننتقل إلى أوغاد الوطن الأكبر الذي يضعون الدين كغاية أسمى من
الوطن. ولتعلم عزيزي القارئ أن معظم أصحاب الحركات الثورية اليسارية
ستجدهم هم نفسهم أوغاد الأديان، والتفسير في ذلك بسيط جداً فهل سألت نفسك
لماذا؟

لأن مفهوم الوطن لديهم هو الدين، وأن جميع الحكومات كافرة والعياذ بالله،
وأن الحكم كله لله. بالتالي لا يكون منهم إلا أن يجيّشون البسطاء
المغفلين ويقنعوهم بالصبر والشهادة، وأن هناك فخوذ عارية ستنتظرهم في
جنةٍ عرضها السماوات والأرض. ولا شيء أسهل في هذه الدنيا من ركوب الحمقى
المكبوتين جنسياً. ومن ثم تندهش لتجد أحدهم يفجر نفسه هنا وآخر هناك!

أوغاد الوطن الأوّل يؤمنون بالحكومة، أوغاد الوطن الثاني يؤمنون بالدين.
وكلاهما أفشل من بعضهما.

مُضحكين جدًا هؤلاء الذين يرون أن الوطنية مفهوم قذر وأن الدين يجب أن
يكون أعلى من الوطنية ليشمل ثقافات مختلفة من هنا وهناك. وهم أنفسهم على
أمور بسيطة يمتلكون 10 مذاهب و1000 رأي! وكل فرقة تدعي بالويل والثبور
على الأخرى! ومن ثم تُريد هؤلاء أن يقودوا وطن! يا عزيزي هؤلاء غير
قادرين إلا على قيادة قطيع من الأبقار البشرية.

الفرضية الثالثة: الوطن حداثياً

بعيداً عن مؤيدي الحكومات والوطنيون جدًا لسبب أنهم ولدوا في أوطان لم
يختاروها، أصحاب الفرضية الأولى المؤيدة. وبعيداً عن أوغاد الثورية
الهائجة وأوغاد الدين الذين لا يلبثون أن يصبحوا أوغادًا بشهادات عُليا
فور استلامهم. فإن الفرضية الثالثة تملك الجانب الأكثر هدوءً واتزاناً من
فهم موضوع الخدمة العسكرية والزامية التجنيد.

الفرضية الحديثة تقول أن المؤسسة العسكرية تساهم في تحديد ذكورية الشباب
واندفاعهم الحماسي ضمن نطاق مفيد يستغله الصالح العام في سبيل تهذيب هذا
الفرد من جهة وفي سبيل استغلال قدرات الشباب المتاحة في هذه الفترة من
أخرى.

لا سيما عند تلك الدول التي تكون خدمتها العسكرية الزامية إلا أنها قصرة
مقتضبة كروسيا وتركيا مثلًا. اذ تفرض الخدمة هنا سنة كاملة اجباريًا على
كل الذكور.

يبدو هذا الرأي أكثر أتزانًا مما سبقه، إذ أن الوطن على الرغم من هشاشة
فكرته لمن يتفكر بها إلا أنه أمر مهم لا يستطيع الإنسان العيش بدونه.
خصوصاً أنه يساهم في صهر الشباب ضمن جماعات كُبرى يحشدها ما هو أكبر من
المنافع الشخصية والتوزيعات الجغرافية والعرقية والدينية.

فالآن يمكننا أن نطرح السؤال من جديد محاولين الإجابة عليه.

لماذا نخدم الوطن؟ لربما نحن لا نخدم الوطن بقدر ما نخدم أنفسنا عندما
ننضوي تحت إطار جامع لعدّة فرق وجماعات من صفات وخلفيات وأديان وأعراق
مختلفة تحت مظلة واحدة تجمع الجميع وتربط بينهم.

ولربما هذا هو المصطلح تحديدًا هو الوطن. ولربما هذا هو الذي يجب أن يخدمه الناس.

أخدم الوطن؟ لا، الوطن هو أنا، أنا أخدم نفسي من خلال التعامل مع الجميع
بالرغم من اختلافهم. عدا ذلك أنت مخدوع دون أن تدري.

The post التجنيد العسكري.. خدمة وطن أم تضحية بالفقراء؟ appeared first
on أراجيك .